Articles avec #السيرة النبوية الشريفة tag

Publié le 28 Août 2011


عذراً رمضان ..
عذراً مضان..
لماذا الموضوع ومم سيتكون؟!..
لماذا الاعتذار؟!.
ثم شهر رمضان .
ثم المطلوب منكَ ومنكِ ومني .
ثم الغرباء مع الصيام .
ثم أنواع الصائمين .
ثم النداء الأخير.


- لماذا الاعتذار ؟!.
الاعتذار لأننا في كل عام نكرر نفس الخطأ والأخطاء مع رمضان ..
قبل دخوله - أي قبل دخول رمضان - بأيام نعد أنفسنا ونمنيها ..
سنصنع كذا ..
وسنقوم من الليالي كذا وكذا ..
سنختم القرآن مرات ومرات ..
وسنبذل من الصدقات ..
ثم ما إن يدخل رمضان وتمضي أول الأيام حتى تفشل المخططات وتذهب الأمنيات ..
أتدري ؟؟!! أتدرين ما السبب؟؟!!
السبب أننا نريد أن نلزم أنفسنا بأعمال ما تعودناها ..نريد أن نلزم أنفسنا بأعمال ما تعودناها قبل رمضان ..
فلا عجب سرعان ما تفشل المخططات ..
متى عهدنا بالقيام، وختم القرآن، ومداومة الصيام ؟! ..
أما همم فكان العام كله عندهم رمضان.. فإذا دخل عليهم ارتفعت الهمم فزادوا في القربات ..
كنا في العام الماضي في مثل هذه الأيام نرقب شهر الصوم ونتحراه ثم ماذا !!..
عام كامل بأيامه وليلاليه قد قوَّض خيامه، وطوى بساطه، وشدَّ رحاله بما قدمنا فيه من خير أو شر، وصدق الله {وَمَنْ أَصْدَقُ مِنَ اللّهِ قِيلاً}،{وَمَنْ أَصْدَقُ مِنَ اللّهِ حَدِيثاً}،{وَتِلْكَ الأيَّامُ نُدَاوِلُهَا بَيْنَ النَّاسِ}، وصدق الله حين قال: {يُقَلِّبُ اللَّهُ اللَّيْلَ وَالنَّهَارَ إِنَّ فِي ذَلِكَ لَعِبْرَةً لِّأُوْلِي الْأَبْصَارِ}.
قال ابن كثير رحمه الله: تمر بنا الأيام تترى، وإنما نساق إلى الآجال والعين تنظر ..
إنَّ الدقائق والثواني التي ذهبت من أعمارنا لن تعود، ولو أنفقنا جبال الأرض ذهباً وفضة..
اعلم واعلمي.. أنَّ الأنفاس معدودة والآجال محدودة ..
واعلم واعلمي ..أنّّ من أعظم نعم الله علينا أن مدّ في أعمارنا وجعلنا ندرك هذا الشهر العظيم إن أدركناه ..
فكم غيَّب الموت من صاحب، ووارى التراب من حبيب ..
تذكروا من صام معنا العام الماضي وصلى العيد، ثم أين هو؟! وأين هي الآن ؟!..غيبهم الموت وواراهم التراب، ونسيهم الأهل والأحباب ..
اجعل واجعلي لكِ من هذا الحديث نصيباً، قال صلى الله عليه وسلم: <<اغتنم خمساً قبل خمس: اغتنم حياتك قبل موتك، وصحتك قبل سقمك، وفراغك قبل شغلك، وشبابك قبل هرمك، وغناك قبل فقرك>> راوه الحاكم ..
احرصوا رعاكم الله أن تكونوا من خيار الناس كما قال صلى الله عليه وسلم وأخبر حين سُئل:
أي الناس خير ؟! أي الناس خير ؟! قال: <<من طال عمره وحسن عمله>>..
إلهي ثكلت خواطرٌ أنست بغيرك ***** عدمتُ قلباً يحب سواك
كيف لا يُبشّر المؤمن بفتح أبواب الجنان !.
كيف لا يُبشّر المذنب بغلق أبواب النيران !.
كيف لا يُبشّر العاقل بوقت يُغلّ فيه الشيطان !.
من أين يشبه هذا الزمان زمان ؟!
قال معلى ابن الفضل: كانوا يدعون الله ستة أشهر أن يبلغهم رمضان، ثم يدعونه ستة أشهر أن يتتقبل منهم رمضان.
وقال يحيى ابن كثير كان من دعائهم: اللهم سلمني إلى رمضان، وسلم لي رمضان، وتسلمه مني متقبلاً يا رب الأنام .
فمرحب بشهر طيب مبارك كريم .
في رمضان أُنزل القرآن والكتب السماوية ..
في رمضان الشفاعة بالصيام والقرآن..
في رمضان التراويح والتهجد..
في رمضان التوبة وتكفير الذنوب ..
في رمضان تصفد الشياطين ..
في رمضان تغلق أبواب الجحيم وتفتح أبواب الجنان ..
في رمضان الجود والإحسان والعتق من النيران ..
في رمضان الصبر والشكر والدعاء ..
في رمضان مضاعفة الحسنات وليلة القدر ..
رمضـــان شهـــر الجـهــاد والانـتصـار ***** تجمعنا محبة الله لا مالٌ ولا جاهُ
مــن كـــل ذي خشيــة لله ذي ولــعٍ ***** بالخيــر تـعرفــه دومــاً بسيمــاهُ
قد قدّروا مواسم الخيرات فاستبقوا ***** والاستبـاق هنـا المحمود عقباهُ
صـامـوه قــامـوه إيـمـانـاً واحتـسابـاً ***** أحيوه طوعاً ومـا في الخيـر إكراهُ
وكلهــم بــآيـات القـــرآن منـدمــجـاً ***** كأنه الــدم يســري في خــلايــاهُ
فالآذان سـامـعـة...والعيــن دامعـــة ***** والــروح خــاشعـة...والقــلـب أوّاهُ
و(الجهل): قال هو العدوان على الناس وعدم الحلم.
فالمطلوب مني ومنكَ ومنكِ :
والتقوى في أبسط معانيها: فعل المأمور وترك المحذور ..
فهل ترانا حققنا هذا بصيامنا!! أم نحن ممن بالنهار يتقيه وبالليل يعصيه!!!.
أكرم ما أسررت، وأزين ما أظهرت، وأفضل ما ادخرت، والآخرة عند ربك للمتقين.
إليك موجزاً وبعضاً من أخبار المتقين ..
قال البخاري: ما اغتبت مسلماً منذ احتلمت .
وقال الشافعي: ما حلفت بالله صادقاً ولا كاذباً، ولو أعلم أنَّ الماء يفسد علي مروءتي ما شربته.
قيل لمحمد بن واسع: لمَ لا تتكأ ؟!
قال: إنما يتكأ الآمن وأنا لا زلت خائفاً .. إنما يتكأ الآمن وأنا لا زلت خائفاً ..
وقُرأ على عبد الله بن وهب: {وَإِذْ يَتَحَاجُّونَ فِي النَّارِ} فسقط مغشياً عليه .
وحج مسروق فما نام إلا ساجداً .
وقال أحدهم: ما كذبت منذ علمت أنَّ الكذب يضر أهله ..
وقال أبوسليمان الدارني: كل يوم أنا أنظر في المرآة هل اسودَّ وجهي من الذنوب ..
هذا حالهم ..فكيف هو حالي وحالك ؟؟!!..
لبسنا الجديد، وأكلنا الثريد، ونسينا الوعيد، وأمّلنا الأمل البعيد .. رحماك يا رب ..
لماذا تريد الحياة ؟! ..
لماذا تعشق العيش ؟! ..
إذا لم تدمع العينان من خشية الله جل في علاه !!..
إذا لم نصم الهواجر، ونخفي الصدقات !!..
هل العيش إلا هذا ؟؟!!..
هذه أخبارهم {لِمَن شَاء مِنكُمْ أَن يَتَقَدَّمَ أَوْ يَتَأَخَّرَ}
قتلوه وقد كان صائماً والمصحف بين يديه والدموع على لحيته وخديه .. حبيب محمد ووزير صدقٍ ورابع خير من وطأ التراب .
أما أبو طلحة الأنصاري الذي قال عنه رسول الله صلى الله عليه وسلم: <<لصوت أبي طلحة في الجيش خير من ألف رجل>> ..عن أنس رضي الله عنه قال: كان أبو طلحة لا يصوم على عهد النبي صلى الله عليه وسلم من أجل الغزو .. فلما قُبض النبي صلى الله عليه وسلم لم أره يفطر إلا يوم أضحى أو يوم فطر.
أما حكيم الأمة وسيد القراء أبا الدرداء فقد قال: لقد كنت تاجراً قبل أن يبعث محمد صلى الله عليه وسلم، فلما بُعث زاولت العبادة والتجارة فلم يجتمعا فأخذت بالعبادة وتركت التجارة.. تقول عنه زوجه: لم تكن له حاجة في الدنيا، يقوم الليل ويصوم النهار ما يفتر لله درهم..
أما من خبر الإمام القدوة المتعبد المتهجد عبد الله بن عمر فيكفيه قول النبي صلى الله عليه وسلم: <<نعمَ العبد عبد الله>> .. قال عنه نافع: كان ابن عمر لا يصوم في السفر ولا يكاد يفطر في الحضر.
أنشأ رسول الله صلى الله عليه وسلم جيشاً فأتيته فقلت يا رسول الله: ادعو الله لي بالشهادة، فقال: <<اللهم سلمهم وغنمهم>> فغزونا فسلمنا وغنمنا .. حتى ذكر ذلك ثلاثة مرات، قال ثم أتيته فقلت: يا رسول الله: إني أتيتك تترى – يعني ثلاث مرات – أسألك أن تدعو لي بالشهادة فقلت: <<اللهم سلمهم وغنمهم>> فسلمنا وغنمنا .. يا رسول الله فمرني بعمل أدخل به الجنة .. مرني بعمل أدخل به الجنة، فقال <<عليك بالصوم فإنه لامثل له>>، قال فكان أبو أمامة لا يُرى في بيته الدخان نهاراً إلا إذا نزل بهم ضيف، فإذا رأوا الدخان نهاراً عرف الناس أنهم قد اعتراهم الضيوف ..
{إِنَّ هَذَا كَانَ لَكُمْ جَزَاء وَكَانَ سَعْيُكُم مَّشْكُوراً}
وهذا خبر أخير عن المُبشر المحزون، المستتر المخزون، تجرد من التلاد وتشمر للجهاد وقدم العتاد للمعاد: العلاء بن زياد .. كان ربانياً تقياً قانتاً لله بكّاءً من خشية الله ..
عن هشام بن حسان أن العلاء بن زياد كان قوت نفسه رغيفاً كل يوم .. كان يصوم حتى يخضر أو يصلي حتى يسقط .. فدخل عليه أنس بن مالك والحسن فقالا له: إن الله تعالى لم يأمرك بهذا كله، فقال: إنما أنا عبد مملوك لا أدع من الاستكانة شيئاً إلا جئته..
قال له رجل يوما: رأيت كأنك في الجنة، فقال له: ويحك أما وجد الشيطان أحداً يسخر به غيري وغيرك .. قال له رجل: إني رأيتك في الجنة، فقال له: ويحك أما وجد الشيطان أحداً يسخر به غيري وغيرك ..
قال سلمة بن سعيد: رُؤي العلاء بن زياد أنه من أهل الجنة فمكث ثلاثاً لا ترقأ له دمعة ولا يكتحل بنوم ولا يذوق طعاماً، فأتاه الحسن فقال: أي أخي أتقتل نفسك أن بُشرت بالجنة!! فازداد بكاءً، فلم يفارقه حتى أمسى وكان صائماً فطعم شيئا من الطعام..
قال سبحانه: {تِلْكَ الْجَنَّةُ الَّتِي نُورِثُ مِنْ عِبَادِنَا مَن كَانَ تَقِيّاً}.
للهِ دَرُهمْ كمْ علتْ بهم الهمم، وأي كلام يترجم فعلهم ..
ولكِ أنتِ من أخبار النساء أيضاً
وعن عروة أنَّ عائشة كانت تسرد الصيام ..
قال القاسم: كانت تصوم الدهر لا تفطر إلا يوم أضحى أو يوم فطر ..
 
بعث لها معاوية مرة بمائة ألف درهم فقسّمتها ولم تترك منها شيئاً، فقالت بريرة: أنت صائمة فهلا ابتعت لنا منها بدرهم لحماً، فقالت: لا تعنفيني، لو كنت أذكرتني لفعلت ..
إنها الصديقة بنت الصديق، العتيقة بنت العتيق، حبيبة الحبيب، وأليفة القريب، المبرأة من العيوب رضي الله عنها وأرضاها ...
أما القوَّامة الصوّامة حفصة بنت عمر رضي الله عنها وعن أبيها وعن أخوتها وآل عمر .. وارثة الصحيفة، الجامعة للكتاب ..
فعن قيس بن زيد أنَّ النبي صلى الله عليه وسلم طلق حفصة فدخل عليها خالاها قدامة وعثمان ابنا مظعون، فبكت وقالت: والله ما طلقتني عن شبع .. والله ما طلقني عن شبع، فإذا بالنبي صلى الله عليه وسلم قد أقبل فتجلببت رضي الله عنها، قال فقال لهم النبي صلى الله عليه وسلم: << إنَّ جبريل قد أتاني فقال: راجع حفصة فإنها صوّامة قوَّامه، وإنها زوجتك في الجنة>> فأي شهادة أعظم من شهادة الله وجبريل لحفصة رضي الله عنها، وأنعم بها من عبادة كانت سبباً لرجوع أم المؤمنين حفصة إلى رسولنا صلى الله عليه وسلم لتبقى له زوجة في الجنة .
قال نافع: ماتت حفصة حتى ما تفطر..
عن سعيد بن عبد العزيز قال: ما بالشام ولا بالعراق أفضل من رحمة العابدة مولاة معاوية .. دخل عليها نفر من القرّاء فكلموها لترفق بنفسها، فقالت: ما لي وللرفق بها فإنما هي أيام مبادرة وأيام معدودة فمن فاته اليوم شيء لم يدركه غداً ..
والله يا أخوتاه ..
لأصلينَّ لله ما أقلتني جوارحي ..
ولأصومنَّ له أيام حياتي ..
ولأبكينَّ له ما حملت الماء عيناي ..
ثم قالت: أيكم يأمر عبده فيحب أن يقصر في حقه !!..
ولقد قامت رحمها الله حتى أُقعدت ..
وصامت اسودت ..
وبكيت حتى فقدت بصرها ..
كانت تقول: علمي بنفسي قرّح فؤادي وكَلَمَ قلبي .. والله لوددت أن الله لم يخلقني ولم أكُ شيئاً مذكوراً.
عذراً رمضان ..
فـلــو كــان الـنســاء كـمــا ذكــرنَّ ***** لفُضلّت النساء على الرجال
فما التأنيث لاسم الشمس عيب ***** ومــا التــذكير فــخرٌ للـهــلال
أنواع الصائمين :
ومن صام عن الذنوب والعصيان، وأفطر على طاعة الرحمن فإنه: صائم رضا .
ومن صام عن القبائح، وأفطر على التوبة لعلام الغيوب فهو : صائم تقى .
ومن صام عن الغيبة والنميمة والبهتان، وأفطر على تلاوة القرآن فهو : صائم رشيد.
ومن صام المنكر، وأفطر على الفكرة والاعتبار فهو : صائم سعيد .
ومن صام عن الرياء والانتقاص، وأفطر على التواضع والإخلاص فهو: صائم سالم.
ومن صام عن خلاف النفس والهوى، وأفطر على الشكر والرضا فهو : صائم غانم .
ومن صام عن قبيح أفعاله، وأفطر على تقصير آماله فهو : صائم مشاهد.
ومن صام عن طول أمله، وأفطر على تقريب أجله فهو : صائم زاهد.
قال ابن القيم : الصوم لجام المتقين، وجنة المحاربين، ورياضة الأبرار المقربين لرب العالمين ..
يكفيك قول الله: ( الصوم لي ) ( الصوم لي وأنا أجزي به )
يا قادماً بالتقى في عينك الحب ***** طال اشتياقي فكم يهفو لكم قلب
صبرت عاماً أمنّي قـرب عـودتكم ***** نفسي فهل يدنـو لكم بــها سـرب
قل هلَّ طيفكـم فاخضـر عـامــرنا ***** والله أكــرمنــا إذ جــاءنــا الخــصــب
ففيكــم يــرتقــي الأبــرار منــزلةً ***** والخاملون كسالى زرعهـم جـدب
قالوا في الصيام:
الصوم : لذة الحرمان .
وقالوا : الصوم رجولة مستعلنة، وإرادة مستعلية .
وقالوا : رمضان شهر الحرية عما سوى الله، وفي الحرية تمام العبودية، وفي تحقيق العبودية تمام الحرية.
قالوا: رمضان شهر القوة ( فليس الشديد بالصرعة إنما الشديد الذي يملك نفسه عند الغضب ) .
قالوا : الصوم صبر وطاعة ونظام ..
أترون أمة من الأمم تتحلى بهذه الصفات ثم تجد سبيلها إلى الانهيار ؟؟!!..
صبر وطاعة ونظام ..
أترون جيشاً يتحلى بهذه الأخلاق القوية ثم يجد نفسه على عتبة الهزيمة ؟؟!!..
فلا تنسى ولا تنسي وأنت تصوم وأنت تصومين إن الله يريد أن يجعلنا بالصيام مثال القوي الأمين ..
فحذار حذار أن ينسلخ عنا رمضان ونحن كالضعيف الخائن ..
أحبتي لن يتسع المقام حتى نذكر حال الغرباء مع القيام ومع تلاوة القرآن ..
لن يتسع المقام لذكر أخبار الغرباء مع التضرع والدعاء والبذل والعطاء ..
ولن يتسع المقام لذكر بطولات الغرباء وصولاتهم وجولاتهم في ساحات الجهاد في رمضان..
لكن حسبنا ما سمعنا وذكرنا من أخبارهم واللبيب بالإشارة يفهم ..
عذراً رمضان ..
اسمع شيئاً من أخبارنا، واسمعي بارك الله فيك ولنقل جميعاً بأعلى الصوت:
عذراً رمضان ..
عذراً رمضان ..
أما أهل الوظائف فسهر بالليل ثم كسل وخمول طوال النهار ..
والنتيجة لوم وتوبيخ وخطابات إنذار .
آخر يقول أنا أحسن من غيري حيث يتسنى لي النوم في المكتب ..
ضاعت الأمانات التي قامت عليها الأرض والسماوات .
ففي لقاءات مع بعض الأئمة تحدث بعضهم مستبشرين بزيادة المصلين في رمضان وإقبال الناس على الطاعة..
وعبّر آخرون عن حزنهم لحال المتخاذلين حتى في رمضان ..
وقال آخر إنهم يزدادون في صلاة الفجر حتى يمتلأ المسجد بهم ، ولكنا لا نكاد نراهم في صلاة الظهر والعصر، فقد انقلبت عندهم الحياة .. الليل نهار، والنهار ليل ..
أما في الأسواق فاسمع الأخبار من رجال الهيئات والأخبار...
أما في المقاهي فسُئل أحد العاملين في إحدى المقاهي عن الفرق بالنسبة لهم عن العمل في رمضان وفي غير رمضان فأجاب: إن العمل في رمضان يكون أكثر تعباً وإرهاقاً حيث يكثر الزبائن ويزدحمون بمعدل النصف عن غير رمضان ..
يمضون ليلهم كله في المقاهي بين شيشة وورق ودخان .. كيف لا نقول
أما الأبناء فعلى الأرصفة والطرقات .. صخب ولهو ..
فاسأل نفسك أين الراعي عن الرعية ؟!...
أما النساء فسهرات نسائية وانشغال في إعداد أصناف الحلويات والمشروبات والمأكولات .. أمن أجل هذا شرع رمضان؟!!
وأمهات يسهرن حتى الفجر في انتظار الأولاد الذين لا يعودون إلا في هذه الأوقات المتأخرة .
أما الأسواق والمجمعات فحدث ولا حرج..
فأين العبادة ؟! أين الجد والاجتهاد ؟!
أليست الأعمار محدودة ؟!
يقول أحدهم أنام بعد الفجر ولا أستيقظ إلا بعد صلاة العصر .. فالنوم عبادة ..
منذ متى وأنت هنا؟ قال: من الساعة الثانية عشرة ..
إلى متى تجلس؟ قال: إلى وقت السحور ..
هل أنت موظف؟ قال: نعم أنا موظف حكومي ..
ألا تتأخر عن دوامك؟ قال: أتأخر قليلاً ثم أكمل النوم في المكتب ..
هذا هو رمضان اليوم .. هذا هو رمضان اليوم عند كثير من الفئات ..
نداء أخير:
ويحٌ لنا.. ما غرنا !!..
ويحٌ لنا.. ما أغفلنا !!..
ويحٌ لنا.. ما أجهلنا !!..
ويحٌ لنا.. لأي شيء خلقنا !!.. أللجنة أم للنار؟؟!!!
يا غيوم الغفلة عن القلوب تقشعي ..
يا شموس التقوى والإيمان اطلعي وأشرقي ..
يا صحائف أعمال الصالحين ارتفعي وأبشري ..
يا قلوب الصائمين اخشعي وتتضرعي..
يا أقدام المتهجدين اسجدي لربك واركعي ..
ويا عيون الساهرين لا تهجعي..
ويا ذنوب التائبين اذهبي لا ترجعي..
يا أرض الهوى ابلعي ماءك..
ويا سماء النفوس أقلعي..
يا خواطر العارفين ارتعي ..
يا همم المحبين بغير الله لا تقنعي ..
قد مُدّت في هذه الأيام موائد الإنعام للصوَّام فما منكم إلا من دعي ..
ورمضان يناديكم ويقول: {يَا قَوْمَنَا أَجِيبُوا دَاعِيَ اللَّهِ} .. {يَا قَوْمَنَا أَجِيبُوا دَاعِيَ اللَّهِ وَآمِنُوا بِهِ يَغْفِرْ لَكُم مِّن ذُنُوبِكُمْ وَيُجِرْكُم مِّنْ عَذَابٍ أَلِيمٍ، وَمَن لَّا يُجِبْ دَاعِيَ اللَّهِ فَلَيْسَ بِمُعْجِزٍ فِي الْأَرْضِ وَلَيْسَ لَهُ مِن دُونِهِ أَولِيَاء أُوْلَئِكَ فِي ضَلَالٍ مُّبِينٍ}
فطوبي لمن أجاب وأصاب، وويل لمن طرد عن الباب ..
يا رب .. يا رب ..
عجباً لمن عرفك ثم أحب غيرك !!..
وعجباً لمن سمع مناديك ثم تأخر عنك !!..
اللهم لا تحرمنا خير ما عندك بأسوأ ما عندنا ..
اللهم بلغنا رمضان .. اللهم بلغنا رمضان ..اللهم بلغنا رمضان ..
 
وارزقنا صيامه وقيامه إيماناً واحتساباً يا ذا الجلال والإكرام ..
 
اللهم وفقنا فيه لفعل الطاعات..
 
ووفقنا فيه لترك المعاصي والمنكرات ..
 
اجمع فيه شملنا .. ووحد فيه صفنا ..
 
وانصر فيه المجاهدين..
 
وسدد فيه الدعاة والعلماء الربانيين ..
 

وفق فيه الشباب والشيب .. والنساء والإماء..
لتوبة نصوح واستقامة وثبات حتى الممات يا رب العالمين ..
ربنا ظلمنا أنفسنا وإلا تغفر لنا وترحمنا لنكونن من الخاسرين .
أستغفر الله العظيم وصلى الله على محمد وعلى آله وصحبه أجمعين ..

الشيخ خالد الراشد

Voir les commentaires

Rédigé par marrakechencuisine.over-blog.com

Publié dans #السيرة النبوية الشريفة

Repost 0

Publié le 26 Août 2011

قال رسول الله صلى الله عليه وسلم قال أكثروا علي من الصلاة يوم الجمعه
فيه فإن صلاتكم معروضة علي وقال من صلى علي صلاة صلى الله عليه بها عشرا

Voir les commentaires

Rédigé par marrakechencuisine.over-blog.com

Publié dans #السيرة النبوية الشريفة

Repost 0

Publié le 26 Août 2011

قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: «من قال حين يسمع المؤذن: أشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له، وأن محمدا عبده ورسوله، رضيت بالله ربا وبمحمد رسولا وبالإسلام دينا، غفر له ذنبه» [رواه مسلم].

Voir les commentaires

Rédigé par marrakechencuisine.over-blog.com

Publié dans #السيرة النبوية الشريفة

Repost 0

Publié le 21 Août 2011

نحن نكتب:(اللهم صلي على محمد)
...
وهذا خطأ! لأن الياء في"صلى"ياء تأنيث

"تعالى الله عن ذلك علوآ كبيرآ"
...
الصحيح كتابة:(اللهم صلِّ على محمد)
والفعل صل مبنى على حذف حرف العلة

انشرها ولا تكتمها فمن كتم علمآ يلجم بلجام من النار

Voir les commentaires

Rédigé par marrakechencuisine.over-blog.com

Publié dans #السيرة النبوية الشريفة

Repost 0

Publié le 21 Août 2011


قد علم كثير منا أنه لم يستطع حكم الأرض منذ خلقها إلى يومنا هذا إلا أربعة فقط لا غيرهم
و قد شاءت إرادة الله - عز و جل - أن يكون اثنين من هؤلاء الحكام مسلمين و آخران كافران
فأما الكافران فهما { بختنصر & النمرود }
و أما المسلمان فهما { سليمان - عليه السلام - & ذو القرنين }
لا شك في أن أعظمهم حكماً على الإطلاق كان

(
سليمان - عليه السلام)- {{ النمرود }}
النمرود ملك جبار متكبر كافر بالنعمة مدعي الربوبية و العياذ بالله كان يحكم العالم من مملكته في بابل في العراق
هو الذي جادل إبراهيم - خليل الرحمن - في ربه و قد كان سمع عن أن إبراهيم يدعو إلى الله - عز و جل -
في بابل فأمر باستدعائه و دار بينهم الحوار التالي : -
النمرود ( من ربك ؟ )
إبراهيم ( ربي هو الذي خلق كل شيء و هو الذي يحيي و يميت )
النمرود ( أنا أحيي و أميت )
و أمر النمرود برجلين حكم عليهما بالموت فأطلق الأول و قتل الثاني
فغير إبراهيم - عليه السلام - حجته و ذلك من فطنته
فقال إبراهيم ( فإن الله يأتي بالشمس من المشرق فأتي بها من المغرب )
فأحس النمرود بالعجز و اندهش من ذلك

و كان موت النمرود دليلاً على أنه لا يملك حولاً و لا قوة إلا بإذن الله فأرسل الله له جندياً صغيراً من جنوده
هو الذباب فكانت الذبابة تزعجه حتى دخلت إلى رأسه فكانت لا تهدأ حركتها في رأسه حتى يضربوا هذا الملك
الكافر بالنعال - أكرمكم الله - على وجهه و ظل على هذا الحال حتى مات ذليلاً لكثرت الضرب على رأسه .
{{
بختنصر }}

هو أيضاً كسابقه كان ملكاً على بلاد بابل في العراق و لكن قبل أن يصبح ملكاً كان قائد جيش جرار قوامه
مائة ألف مقاتل و كان معروف للعالم بشراسته و قوته و ذهب بجيشه للشام و دمشق فخافه الدمشقيون و طلبوا
الصلح و قدموا للبختنصر أموال عظيمة و جواهر كثيرة و كنوز ثمينة فوافق و ترك دمشق و ذهب إلى بيت المقدس
و كانت عاصمة بني إسرائيل و يحكمهم ملك من نسل داوود - عليه السلام - فخرج إلى البختنصر و قدم له الطاعة
و طلب الصلح منه و أعطاه مثل ما أعطاه الدمشقيون بل و أخذ منهم الملك الكافر بعض أثرياء بني إسرائيل و عاد
إلى بلاده و بعد أن انتهى فزع بني إسرائيل الذين أغلقوا أبوابهم عند قدوم البختنصر قاموا إلى ملكهم و اعترضوا
على هذا الصلح و قتلوا ملكهم الذي هو من آل داوود - عليه السلام - و نقضوا عهدهم مع بختنصر فعاد بختنصر إليهم
فتحصنوا ضدهم و لكن بختنصر تمكن من اقتحام المدينة و قتل فيها الكثير و خرب فيها الكثير و ذهب إلى القرى المجاورة و خربها و قتل أهلها و بقي بختنصر فيبلادهم و أحرق ما وقع تحت يديه من التوراة و أبقى النساء
و الأطفال ليكونوا عبيداً لأهل بابل حتى بلغ عدد الأطفال تسعين ألف طفل
كان من بين الأطفال نبي الله عزير - عليه السلام و لما وصل البختنصر بابل وزع الأموال و الأولاد على أهل بابل حتى امتلأت بيوتهم بالخير
{{
ذو الــــقرنـــيـــــن }}

أسم عظيم من حكام الأرض و سمي بهذا الاسم لإعجاب الناس به و تحيةً لهمته العالية و شهامته و شجاعته
و لرؤيا رآها في منامه سأذكرها لكم قريباً
و قد نشأ ذو القرنين في أمة مستعبدة ضعيفة سيطرت عليها دولة مجاورة و أجبرتها على دفع الجزية
فلما رأى ذو القرنين حال أمته بدأ يدعوهم إلى الاهتمام بعزته و كرامتهم و التوحد حوله و تأييده في التخلص
من هذا الظلم فردوه قومه و منعوه من الكلام بهذا حتى لا يسمعه الملك فيعاقبهم و لكن ذو القرنين لم ييأس و أصر
أن يفعل شيئاً لقومه و قد كان من صفاته العقيدة الصادقة و الإيمان الراسخ و الحكمة و كان قوي البدن مفتول الذراعين
فبدأ يدعو قومه إلى الإيمان بالله و ظل يدعوهم لكنه لم يجد إلا السخرية منه و نفروا منه فأقبل ذو القرنين إلى الشباب
و دعاهم فاستجابوا له و أحبوه و آمنوا بدعوته و زادت شهرته حتى أصبح الذين آمنوا بدعوته أكبر ممن كفر بها
و رأى ذو القرنين في منامه رؤيا عجيبة و هي
(
أنه صعد إلى الشمس و اقتربت منه حتى أمسك قرنيها بيده )
فقص هذه الرؤيا على أصحابه الذين فسروها قائلين له بأنه سوف يصبح ملكاً ذا جيش كبير و سيملك الدنيا من المشرق إلى المغرب
فبدأ الجهلة من قوم ذو القرنين يستهزئون به و فسروا الرؤية على أن الملك الظالم سوف يضرب ذو القرنين على قرني
رأسه أو أنه سيقتله و يعلقه من قرني شعره
و لهذه الرؤيا سمي ذو القرنين بهذا الاسم
و بعد ازدياد عدد أنصار ذي القرنين أصبح ملكاً على البلاد و أطاعوه على السمع و الطاعة و محاربة عدوهم حتى يرجع لهم حقهم و كانت بلاده تدفع للملكالظالم ضريبة و هي عدة بيضات من الذهب الخالص فلما جاء وقت الدفع لم يدفع 
ذو القرنين شيئاً و طرد الرجال الذين يأخذون الضريبة و أرسل للملك الظالم رسالة يستهزئ فيها
(
إني قد ذبحت الدجاجة التي تبيض الذهب و أكلت لحمها فليس لك شيء عندي )
فعرف الملك عن ذي القرنين بأنه شاب صغير السن فأرسل له ساخراً به
(
أرسلت لك كرة و سوطاً و كمية من السمسم فالكرة و السوط لتلعب بهما فإنك صغير تحب اللعب و ابتعد عن الغرور فلو كان جنودك بعدد حبات السمسم لأتيت بك )
فرد عليه ذو القرنين
(
سأنتصر عليك و لو كان جنودك بعدد حبات السمن )
و ذهب ذو القرنين بأنصاره إلى الملك الظالم فألقى الله الرعب في قلوب سكان بلدة الملك فذهبوا إلى ملكهم و طلبوا منه أن يتصالح مع ذي القرنين فغضبالملك من هذا الكلام و خرج بجيشه لملاقاة ذي القرنين الذي تمكن من هزيمته و قتل الملك الظالم و أصبح هو الحاكم على البلد المجاورة فنشر فيها العدل و الاستقرار و الأمن و الأمان و أفرح أهلها
و بعد هذا النصر عزم ذوالقرنين على إعلاء كلمة الحق في كل مكان من الأرض و قد مكن الله له في الأرض و أعطاه الإمكانيات الهائلة فسار إلى المغرب حتى وجد نفسه في سهول فسيحة ليس لها نهاية ذات أرض طينية سوداء فرأى منظر غروب الشمس حتى خيل لهأنها تغوص في تلك الأرض الطينية فوجد عند هذا المكان قوماً كافرين فانتصر عليهم
فلم يقتلهم و يأسرهم بل نصحهم و أصلح شأنهم و بنى في تلك البلاد المساجد و آمن أهل هذه البلدة
ثم اتجه ذو القرنين إلى المشرق و كان كلما مر على قوم دعاهم للإيمان بالله فإن آمنوا أكرمهم و إن كفروا عذبهم بشدة
و سار ذو القرنين حتى وصل إلى بلاد نهايتها المحيط فأصبح يمشي في سهول الصين فوجد فيها أودية خصبة و مناطق واسعة و هضاب وعرة و ظل يمشي حتى وصل إلىفتحة واسعة و عريضة بين جبلين عاليين و وجد واراء الجبلين أمة صالحة يعبدون الله و لكنهم لا يعرفون كلام أي من البشر لأنهم منعزلون خلف الجبل و سبب عزلهم خلف الجبل أنه من هذه الفتحة بين الجبلين كانت تأتي قبيلتين متوحشتينهما يأجوج و مأجوج و كانوا يأكلون كل شيء و كانوا يعتدوا على الأمة الصالحة فطلبوا المساعدة من ذي القرنين بعد أن رأوا جيشه القوي و صلاحه فذهبوا إلى ذي القرنين و أعلنوا إسلامهم و ذكروا له خطورة يأجوج و مأجوج وأنهم يتكاثرون بسرعة و سيفسدون الأرض و عرضوا على ذي القرنين الأجر فرفض ذلك و طلب منهم أن يعينوه على بناء السد
و أمر ذو القرنين القوم أنيجمعوا الحديد و أمر المهندسين فقاسوا المسافة بين الجبلين و ارتفاعهما و أمر العمال فحفروا أساساً في الأرض و وضع قطعاً من الحديد بين الجبلين و جعل بين كل طبقتين من الحديد طبقة من الفحم و مازال يرفع الحديد العريض حتىسد بين الجبلين و أشعلوا النار في الفحم حتى تحولت قطع الحديد إلى نار سائلة و صب النحاس على الحديد المصهور فملاً الشقوق و تحول السد إلى سد عظيم عالي لا يمكن النفاذ منه حتى من قبيلتي يأجوج و مأجوج
و لما رأى ذا القرنين حمد الله و شكره و قال : هذا رحمة من ربي
{{
ســلـــيــمـــان - عليه السلام - }}

لم تأتي الأرض بملك مثله عليه السلام و لن تأتي حيث أن الله تعالى قد سخر لسليمان كل شيء فقد سخر له الجن و الإنس و علمه الله لغة الحيوانات و أخضعله الوحوش و جعل الرياح تحت أمره
كل هذا من ملك سليمان - عليه السلام -
سليمان هو ابن داوود - عليهما السلام -

قال تعالى { و ورث سليمان داوود }
و قد قال - صلى الله عليه و سلم - { نحن معشر الأنبياء لا نورث ما تركناه فهو صدقة } أو كما قال صلى الله عليه و سلم
نفهم من هذا أن سليمان لم يرث الملك من أبيه إنما ورث النبوة أي أصبح نبياً بعده و سأل سليمان - عليه السلام - ربه ملكاً لا ينبغي لأحد من بعده فوهبهالله ذلك
فقد كان يكلم الطير و يفهم لغتهم و لم يكن داوود سوى فاهماً للغة الطير لكن لم يكن يستطيع الكلام معهم أما سليمان فقد زاد على أبيهبقدرته على الكلام مع الطيور
و ليس هذا فقط بل كان قادراً على فهم لغة النمل و سماع كلامهم
و لا نتوقف هنا بل نستمر إلى الرياح حيث كان سليمان يتحكم في الريح بإذن الله و يستطيع أن يركبها مع جنوده
و أيضاً سخر الله لسليمان الجن و الشياطين فقد أعطاه القدرة على تشغيل الجن و تعذيبهم إن عصوا أمره بل و أعطاه القدرة على ربطهم بالسلاسل و كانتالشياطين تبني له القصور و المحاريب و تستخرج له اللؤلؤ من قاع البحر و من يعصي أمره كان يربطه و يقيده في السلاسل .
كل هذا جزء صغير من ملك سليمان - عليه السلام
قصة سليمان مع الخيول

كان سليمان – عليه السلام - كثير الذكر لله و دائم في ذكره و كان حريصاً على الصلاة في وقتها و لكنها فاتته مرة واحدة و هذه قصة فوات هذه الصلاة
أن سليمان كان مشغولاً بالإعداد للحرب فأخذ يستعرض الخيل و كان محباً للخيل ثم تنبه بفوات الصلاة فصلى و أمر أن يردوا له الخيل و هنا تأتي روايتان الأولى تقول أنه قتلها كلها و الثانية و هي الصحيحة أنه فقط مسح علىأعناقها
-
قصة سليمان مع النمل-

كان سليمان مع جيشه متجهين إلى معركة و كان سليمان في مقدمة جيشه فسمع نملة تقول
كما قال الله تعالى { يا أيها النمل ادخلوا مساكنكم لا يحطمنكم سليمان و جنوده و هم لا يشعرون } و قال العلماء
الشيء الكثير عن هذه النملة ( ما أفصحها من نملة فقد جلبت الكثير من قواعد اللغة في جملة واحدة فنادت بيا و نبهت بأيها و أمرت بادخلوا و نهت بلا يحطمنكم وخصت بسليمان و عمت بجنوده و اعتذرت بلا يشعرون )
و عندما سمعها سليمان ابتسم من قولها و ابتعدوا عن قرية النمل
سليمان و كلمة إن شاء الله

في أحد المرات نوى سليمان – عليه السلام – أن يطوف و يمر بكل زوجاته و كان عدد زوجاته كما في الروايات تسع و تسعين زوجة فنوى أن يطف بهن في ليلةواحدة و قال ( لتأتين كل واحدة منهن بولد يقاتل في سبيل الله )
و كان الله قد أعطاه القوة لذلك و للأسف لم يقل إن شاء الله و فعل ذلك سليمان فلم تنجب إلا واحدة منهن و جاءت بولد بغير أطراف أي بغير ذراعين و رجلين فعلم سليمان خطأه و تاب إلى الله
قال – صلى الله عليه و سلم - { لو قال إن شاء الله لجاهدوا جميعاً }
سليمان و الهدهد و بلقيس
خرج في يوم سليمان يتفقد جيوشه من كل الأجناس فافتقد الهدهد ( و انظر إلى القدرة كيف عرف من كل هؤلاء أن الهدهد مفقود ) فسأل عنه فعلم أنه غير موجودو غاب بغير إذن فنوى أن يعذبه أو يذبحه إن لم يأتي بسبب لغيابه فعندما جاء الهدهد ذهب إلى سليمان و قال له : ( علمت بما لم تعلم و جئتك من سبأ بخبر مهم و يقين إني رأيت امرأة تملكهم و رأيتهم يسجدون للشمس من دون الله و زينالشيطان لهم أعمالهم ) و لكم أن تتصوروا المعجزة أن الهدهد مفطور من ربه على الاستنكار على العبادات الشركية فكان رد سليمان على الهدهد بكل حكمة

فقال له ( سنرى هل صدقت أم كنت من الكاذبين ) أي أنه لم يصدقه و لم يكذبه حتى يتأكد
فأرسل لهم سليمان كتاباً مع الهدهد و أمره أن يلقيه عليهم و يسمع ماذا يردون على كتابه و فعل الهدهد ذلك
و في الكتاب كلمات مختصرات من سليمان و هي ( بسم الله الرحمن الرحيم ألا تعلوا عليا و أتوني مسلمين )
فطلبت بلقيس رأي وزرائها فأجابوها : ( نحن أقوياء و أصحاب بأس شديد و الرأي لك ) فقد كانت هي الحكيمة فيهم و دل على ذلك ردها : ( إن الملوك إذا دخلوا قرية أهلكوها و خربوها و جعلوا أهلها في مذلة ) و قد كان كلامها صحيحاً بشهادة الله الذي قال بعد ردها : { و كذلك يفعلون } فقررت أن ترسل لسليمان هدية وسترى مدى تأثير هذه الهدية و عندما ذهب الرسل إلى سليمان استعرض سليمان جيشه أمامهم و بهتوا و ذهلوا لما رأوه و قدموا هديتهم المكونة من الذهب لسليمان فقال لهم متعجباً و ساخراً كما في قوله تعالى : { أتمدونني بمالفما آتاني الله خير مما آتاكم بل أنتم بهديتكم تفرحون ارجع إليهم فلنأتينهم بجنود لا قبل لهم بها و لنخرجنهم منها أذلة و هم صاغرون }
فذهب الرسل و عندها تكلم سليمان مع حاشيته بعد أن سمع بعرشها العظيم كما قال تعالى { أيكم يأتيني بعرشها قبل أن يأتوني مسلمين } العرش هنا كرسي الحكم
فوقف عفريت من الجن و قال له : ( أنا آتيك به قبل أن تقوم من مجلسك ) يعني ساعة بالكثير و يكون عندك
و وقف رجل عنده علم من الله و اختلف في هذا العلم و قيل أنه كان عنده علم باسم الله الأعظم الذي إذا دعي به استجاب فقال : ( أنا آتيك به قبل أن ترمشعينك ) و بالفعل وجد سليمان كرسي عرشها أمامه فقال سليمان
(
هذا من فضل ربي ) و شكر ربه فلم يكن مغروراً بما معه من قوة و أمر سليمان البنائين أن يبنوا قصراً من زجاج شديد الصلابة فوق مياه البحر و تمر من تحته الأمواج وأمر للذين معه من حاشيته أن ينكروا لها عرشها
أي يغيروا فيه قليلاً من أماكن المجوهرات و ما شابه فلما جاءت بلقيس سألوها حاشية سليمان بذكاء بالغ
(
أ هكذا عرشك ؟ ) و لم يقولوا أ هذا عرشك حتى لا تعرف ما حدث فاحتارت فهو يشبه عرشها كثيراً و لكن غير معقول أنه هو لأنها تركته في مكان حكمها في اليمن و كانت بلقيس تحكم اليمن فأجابت برد يدل على هذه الحكمة التي لديها وجمعت في الرد بين التأكيد أنه عرشها و النفي بأنه ليس عرشها
و قالت : ( كأنه هو ) فتعجب سليمان و قال ( لقد أوتينا العلم من قبلها و كنا مسلمين ) تعجب سليمان من أن هذا العقل لم يهديها للإسلام
فأدخلها سليمان إلى القصر الذي فوق الماء و أمرها بالدخول فراحت ترفع ثوبها تظنه بحراً فداست فلم تجد شيئاً من الماء عليها فتعجبت فقال لها سليمان كما فيقوله تعالى { إنه صرح ممرد بقوارير } فعلمت أن هذا ليس بقدرة الإنس
فأعلنت بلقيس إسلامها و دخولها في حكم سليمان و قيل أنها تزوجت سليمان و قيل أنها تزوجت أحد رجاله و الله أعلم
و هنا تنتهي قصة بلقيس مع سليمان

موت سليمان – عليه السلام

كان الناس يتحدثون عن أن الجن تعلم الغيب فأراد الله بموت نبيه أن يبين لهم عكس ذلك ففي يوم من الأيام سخر سليمان الجن تسخيراً شديداً و جعلهم يعملونأعمالاً شاقة و بدأ يراقبهم و هو متكئ على عصاه و فاتح عينيه
ففي تلك اللحظة قبض سليمان و مات و بقي الجن يعملون مدة ذكر في الروايات أنها سنة كاملة و لم يعلموا أنه ميت فبدأوا يشكون في موته لأنه لم يتحرك أبدا لكنهمخائفون من محاولة التأكد حتى أتت دابة الأرض و هي النملة آكلة الخشب فأكلت عصا سليمان فسقط فعلم الجن أنه مات و علم الناس أن الجن لا يعلمون الغيب
هذه قصة أعظم من حكم الأرض فأي فخر أن تكون حاكم الأرض و تحكمها بالإسلام و أنت نبي
فسبحان الله الذي جمع هذا كله لرجل واحد

Voir les commentaires

Rédigé par marrakechencuisine.over-blog.com

Publié dans #السيرة النبوية الشريفة

Repost 0

Publié le 21 Août 2011

 

 

قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :يا علي لا تنم إلا أن تأتيبخمسة أشياء وهي:
قراءة القران كله.
التصديق بأربعة آلاف درهم.
زيارة الكعبة.
حفظ مكانك في الجنة .
إرضاء الخصوم.

قال علي :وكيف يا رسول الله.
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :أما تعلم انك إن قرأت (قل هو الله أحد) ثلاث مرات فقد قرأت القرآن كله وإذا قرأت (الفاتحة) أربع مرات فقد تصدقت بأربعة آلاف درهم.وإذا قلت (لا اله إلا الله وحده لا شريك له ،لهالملك وله الحمد يحي ويميت وهو على كل شيء قدير) عشر مرات فقد زرت الكعبة.وإذا قلت (لا حول وقوة الا بالله العظيم)عشرة مرات فقد حفظت مكانكفي الجنة وإذا قلت (استغفر الله العظيم الذي لا اله إلا هو الحي القيوم وأتوب إليه)عشر مرات فقد أرضيت الخصوم.

Voir les commentaires

Rédigé par marrakechencuisine.over-blog.com

Publié dans #السيرة النبوية الشريفة

Repost 0

Publié le 21 Août 2011

 

 

وتذكر قول النبى صلى الله عليه و سلم:

ارحنا بها يا بلال

 

أجل يا أخوتي ...إنها.. الصلاة


وهذه بعض معانيها.

إننا تعلمنا من الصلاة حركاتها

وسكناتها لكننا لم نفهم روحها و معانيها..

أن الصلاة هى باب الرحمة و طلب الهداية

هى اطمئنان لقلوب المذنبين ,

هى ميراث النبوة..

فهى تشتمل على أسمى معانى العبودية

و الاتجاه إلى الله تعالى و الاستعانة به و التفويض إليه

لها من الفضل و التأثير

فى ربط الصلة بالله تعالى ما ليس لشىء آخر..

بها وصل المخلصون المجاهدون

من هذه الأمة إلى مراتب عالية من الإيمان و اليقين

هى قرة عين النبى صلى الله عليه و سلم

فكان يقول وجعلت قرة عينى فى الصلاة"


اخوتي الكرام

ليست الصلاة أن يقف الإنسان بجسدهوقلبه هائم فى أودية الدنيا ..

إننا بذلك قد أفقدنا للصلاة معناهاأو قل فقدنا معنى الصلاة

أخى فلنبدأ من جديد ولنتعلم الوقوف بين يدى الله تعالى..


فلنتعلم الصلاة..

قال الحسن البصرى

" إذا قمت إلى الصلاة فقم قانتاًكما أمرك الله وإياك والسهوو الالتفات وإياك أن ينظر الله إليكوتنظر إلى غيره ,

وتسأل الله الجنة و تعوذ به من الناروقلبك ساه لا تدرى ما تقول بلسانك"

 

’,من اجل ذلك اخوتي :

 

كانت الصلاة عماد الدين و ركناً من أهم أركانه.

تذكر قول النبى صلى الله عليه و سلم :

 

" ما من امرىء مسلم تحضره صلاة المكتوبةفيحسن وضوءها وخشوعها وركوعهاإلا كانت كفارة لما سبق من الذنوبما لم يؤت كبيرة وذلك الدهر كله"

 

وتذكر قول النبى :

" عليك بكثرة السجود لله فإنك لا تسجد لله سجدة إلا رفعك الله بها درجة و حط بها عنك خطيئة"

 

وتذكر يا أخى قوله صلى الله عليه و سلم :

 

" من تطهر فى بيته ثم مشى إلى بيت من بيوت اللهليقضى فريضة من فرائض اللهكانت خطوتاه إحداها تحط خطيئة والآخرى ترفع درجة"

Voir les commentaires

Rédigé par marrakechencuisine.over-blog.com

Publié dans #السيرة النبوية الشريفة

Repost 0

Publié le 21 Août 2011

اعفي عن من ظلمك لانه لن ندخل الجنة الا بعد الرضى لنكون انقياء النفوس والاخلاق
اضغطي على نفسك بان تكوني راضية بقضاء الله تعالى, ليست معجزة بان تفعلي هذا,مهما وصل غدر او ظلم هذا الانسان لك ,لا تابهي .
لا تجعليه نقطة توقف في حياتك انما اجعلى من هذا نقطة تحول
من امراة مستحيل ان اسامح فلان الى امراة تقول اشهد الله باني قد سامحت فلان
انظروا حديث الحبيب المصطفى صلى الله عليه وسلم
عن ايي هريرة رضي الله عنه قال:بينما رسول الله صلى الله عليه وسلم ذات يوم جالس اذ رايته ضحك حتى بدت ثناياه,فقيل له:مما تضحك يا رسول الله؟قال:(( رجلان من امتي جثيا بين يدى ربي عز وجل فقال احدهما:يا رب, خذ لي مظلمتي من اخي, فقال الله تعالى: اعط اخاك مظلمته, فقال يا رب:ما بقي من حسناتي شىء,فقال:يا رب فليحمل من اوزاري)) وفاضت عينا رسول الله صلى الله عليهوسلم ثم قال : ان ذلك اليوم ليوم يحتاج الناس فيه الى ان تحمل عنهم اوزارهم, ثم قال الله تعالى للطالب حقه ارفع بصرك فانظر الى الجنان فرفع بصره فراى ما اعجبه من الخير والنعمة فقال لمن هذا يا رب؟
فقال: لمن اعطاني ثمنه
قال:ومن يملك ثمن ذلك؟
قال انت
قال :بم اذا؟
قال: بعفوك عن اخيك
قال:يا رب فاني قد عفوت عنه
قال: خذ بيد اخيك فادخله الجنة
ثم قال رسول الله صلى الله عليه وسلم (( فاتقوا الله واصلحوا ذات بينكم فان الله يصلح بين المؤمنين يوم القيامة))
وانت اختي الغاليةلا تترددي بالعفو عن من ظلمك
فان لن تتسامحوا هنا فالموعدمع الله يوم القيامة

Voir les commentaires

Rédigé par marrakechencuisine.over-blog.com

Publié dans #السيرة النبوية الشريفة

Repost 0

Publié le 28 Juillet 2011

Rédigé par marrakechencuisine.over-blog.com

Publié dans #السيرة النبوية الشريفة

Repost 0

Publié le 13 Juin 2011

عض الاجور العظيمة لما نفعله من عبادات يومية سهلة وبسيطة
ولكنها عند الله عظيمة .
ماهو أجر الوضوء ؟
عن عثمان بن عفان رضى الله عنه قال :قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : ( من توضأ فأحسن الوضوء ، خرجت خطاياه من جسده حتى تخرج من تحت اظفاره )


ماهو أجرالدعاء بعد الوضوء ؟
عن عمر بن الخطاب رضى الله عنه عن النبى صلى الله عليه وسلم قال : ( مامنكم من أحد يتوضأ فيبلغ ** أو فيسبغ الوضوء ** ثم قال : أشهد أن لااله الا الله وحده لاشريك له ،وأشهد أن محمدا عبده ورسوله، الا فتحت له أبواب الجنة الثمانية يدخل من أيها شاء )


ماهو أجر متابعة المؤذن بعد الآذان ؟

عن جابر رضى الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال : ( من قال حين يسمع النداء : اللهم رب
هذه الدعوة التامة والصلاة القائمة آت محمدا الوسيلة والفضيلة وابعثه مقاما محمودا الذى وعدته ، حلت له شفاعتى يوم القيامة )

ماهو أجر كثرة الخطى الى المساجد ؟

عن ابى هريرة رضى الله عنه أن النبى صلى الله عليه وسلم قال : من تطهر فى بيته ثم مضى الى بيت من بيوت الله ليقضى فريضة من فرائض الله كانت خطواته احداها تحط خطيئة والاخرى ترفع درجة )

ماهو أجر من صلى العشاء والفجر فى جماعة ؟

عن عثمان بن عفان رضى الله عنه قال : سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول : (من صلى العشاء فى جماعة فكأنما قام نصف الليل ومن صلى الصبح فى جماعة فكأنما صلى الليل كله )

ماهو أجرمن صلى الفريضة فى جماعة ؟

عن ابن عمر رضى الله عنهما أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال : (صلاة الجماعة أفضل من صلاة الفرد بسبع وعشرين درجة )

ماهو أجر صلاة الضحى ؟

عن ابى ذر رضى الله عنه عن النبى صلى الله عليه وسلم قال : ( يصبح على كل سلامى من أحدكم صدقة : فكل تسبيحة صدقة وأمر بالمعروف صدقة ونهى عن المنكر صدقة ويجزئ من ذلك ركعتان يركعهما من الضحى ) السلامى ( بضم السين وتخفيف اللام وفتح الميم ) المفصل

ماهو أجر الصلاة على الجنازة ثم اتباعها حتلى تدفن ؟

عن ابى هريرة رضى الله عنه قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: (من شهد الجنازة حتى يصلى عليها فله قيراط ومن شهدها حتى تدفن فله قيراطان ) قيل: وما القيراطان؟ قال : ( مثل الجبلين العظيمين )

ماهو أجر من قال لا اله الا الله ؟

عن ابى هريرة رضى الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال : ( من قال لا اله الا الله وحده لاشريك له له الملك وله الحمد وهو على كل شئ قدير فى يوم مائة مرة كانت له عدل عشر رقاب وكتبت له مائة حسنة ومحيت عنه مائة سيئة وكانت له حرزا من الشيطان يومه ذلك حتى يمسى ولم يأت أحد بأفضل مما جاء به الا رجل عمل أكثر منه )

ماهو أجر من سبح فى دبر كل صلاة ؟

وعنه عن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال : ( من سبح الله فى دبر كل صلاة ثلاثا وثلاثين وحمد الله ثلاثا وثلاثين وكبر الله ثلاثا وثلاثين وقال تمام المائة :لااله الا الله وحده لاشريك له، له الملك وله الحمد وهو على كل شئ قدير ، غفرت خطاياه وان كانت مثل زبد البحر ) رواه مسلم

ماهو أجر من قال سبحان الله وبحمده ؟

عن جابر رضى الله عنه عن النبى صلى الله عليه وسلم قال :)من قال سبحان الله وبحمده غرست له نخلة فى الجنة )

ماهو أجر من يقرأ القرآن ؟

عن ابن مسعود رضى الله عنه قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : ( من قرأ حرفا من كتاب الله فله حسنة والحسنة بعشر أمثالها لا أقول :الم حرف ولكن ألف حرف ولام حرف وميم حرف )

عن عائشة رضى الله عنها قالت : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : ( الذى يقرأ القرآن وهو ماهر به مع السفرة الكرام البررة والذى يقرأ القرآن ويتتعتع فيه وهو عليه شاق له أجران )

ماهو أجر السنن الراتبة ؟

عن أم المؤمنين أم حبيبة رملة بنت أبى سفيان رضى الله عنهماقالت : سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول: ( مامن عبد مسلم يصلى لله تعالى كل يوم ثنتى عشرة ركعة تطوعا غير الفريضة الا بنى الله له بيتا فى الجنة ! أو بنى له بيتا فى الجنة )

ماهو أجر الصلوات والجمعة ؟

عن ابى هريرة رضى الله عنه عن النبى صلى الله عليه وسلم أنه قال : (الصلوات الخمس والجمعة الى الجمعة ورمضان الى رمضان مكفرات لما بينهن اذا اجتنبت الكبائر )

وعنه قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : (من توضأ فأحسن الوضوء ثم أتى الجمعة فاستمع وأنصت غفر له مابينه وبين الجمعة وزيادة ثلاثة أيام ومن مس الحصى فقد لغا )

Voir les commentaires

Rédigé par marrakechencuisine.over-blog.com

Publié dans #السيرة النبوية الشريفة

Repost 0