ارحنا بها يا بلال

Publié le 21 Août 2011

 

 

وتذكر قول النبى صلى الله عليه و سلم:

ارحنا بها يا بلال

 

أجل يا أخوتي ...إنها.. الصلاة


وهذه بعض معانيها.

إننا تعلمنا من الصلاة حركاتها

وسكناتها لكننا لم نفهم روحها و معانيها..

أن الصلاة هى باب الرحمة و طلب الهداية

هى اطمئنان لقلوب المذنبين ,

هى ميراث النبوة..

فهى تشتمل على أسمى معانى العبودية

و الاتجاه إلى الله تعالى و الاستعانة به و التفويض إليه

لها من الفضل و التأثير

فى ربط الصلة بالله تعالى ما ليس لشىء آخر..

بها وصل المخلصون المجاهدون

من هذه الأمة إلى مراتب عالية من الإيمان و اليقين

هى قرة عين النبى صلى الله عليه و سلم

فكان يقول وجعلت قرة عينى فى الصلاة"


اخوتي الكرام

ليست الصلاة أن يقف الإنسان بجسدهوقلبه هائم فى أودية الدنيا ..

إننا بذلك قد أفقدنا للصلاة معناهاأو قل فقدنا معنى الصلاة

أخى فلنبدأ من جديد ولنتعلم الوقوف بين يدى الله تعالى..


فلنتعلم الصلاة..

قال الحسن البصرى

" إذا قمت إلى الصلاة فقم قانتاًكما أمرك الله وإياك والسهوو الالتفات وإياك أن ينظر الله إليكوتنظر إلى غيره ,

وتسأل الله الجنة و تعوذ به من الناروقلبك ساه لا تدرى ما تقول بلسانك"

 

’,من اجل ذلك اخوتي :

 

كانت الصلاة عماد الدين و ركناً من أهم أركانه.

تذكر قول النبى صلى الله عليه و سلم :

 

" ما من امرىء مسلم تحضره صلاة المكتوبةفيحسن وضوءها وخشوعها وركوعهاإلا كانت كفارة لما سبق من الذنوبما لم يؤت كبيرة وذلك الدهر كله"

 

وتذكر قول النبى :

" عليك بكثرة السجود لله فإنك لا تسجد لله سجدة إلا رفعك الله بها درجة و حط بها عنك خطيئة"

 

وتذكر يا أخى قوله صلى الله عليه و سلم :

 

" من تطهر فى بيته ثم مشى إلى بيت من بيوت اللهليقضى فريضة من فرائض اللهكانت خطوتاه إحداها تحط خطيئة والآخرى ترفع درجة"

Rédigé par marrakechencuisine.over-blog.com

Publié dans #السيرة النبوية الشريفة

Repost 0
Commenter cet article